أخي الكريم : إذا كانت لديك خواطر أو كتابات شخصية و تريد نشرها اضغط هنا

الثلاثاء، 3 يناير، 2012

اليك...أيها الند


اليك...أيها الند


البارحة أعلنت أنك من سيربح
هزئت...سخرت...جعلتني ندا لك 
البارحة أعلنت هزيمتي عند بدأ المعركة ا
البارحة فندت إحساسي بالنصر...نصبت أعلام الفوز فوق
واليوم...أرى أذيال الخيبة تجر ورائك
أراك تصارع الوقت المتبقي لنسفك
اليوم أنا من سيجمع شتاتك...أنا من سينكس أعلامك
سأهزأ...سأسخر...سأبكي حزنا عليك
وغدا سأشرب نخبك...نخب هزيمتك
وأذيقك نشوة إحساسي بالنصر
غدا أنا من يعطيك تأشيرة سفرك
غدا هو يومك...ألم تكن الهجرة هي حلمك
غدا هو يوم رحيلك...
إرحل و اجمع ما شئت من أموال الدنيا
إستبد...إطغى...وأمر بأصابعك
فبعد غد أيضا سأطبطب على كتفيك
بعد غد أنا من سيضمد جراحك

             حياة _karis katy




قطار الحياة

قطار الحياة


نضيع بين دروب الحياة مبهورين يشهواتها وبهرجها الزائف,في حين نتجاهل أناسا قريبين منا,تشغلنا عنهم ملذات لا تساوي ذرة من آثارهم ,نتوه بين عقارب الزمن ,نتمادى في تجاهلنا رغم محاولاتهم كسب ودنا.نمضي قدما متمسكين بلا مبالاتنا...كلما إقتربوا منا مترا إبتعدنا عنهم عشرة ليأخدنا قطار الحياة إلى الأمام تاركينهم ينتظرونا في نفس المحطة التي منها إنطلقنا من دون أن نلوح لهم حتى...وحين تزول غمامة الحياة الزائفة من عيوننا وحين تذوب الصداقات المقنعة نتذكر أنه كان هناك من يقدرنا من يتمنى رضانا...لنعود محملين بأتقال من الخيبة.نفتش عنهم بين المارين من دربنا نتفقد آثارهم...نشتم عطرا خافتا من بقاياهم,نصرخ نركع سوف نشتري رضاكم ...وهل تكفي أمول الدنيا لاسترجاع لحظة من لحظاتكم ...فمازالت ايامنا تهب نسماتها على وجوههم ومازال هجرهم يعتصر قلوبنا حرقة عليهم.

                           
            حياة_karis katy




لعبة القدر

لعبة القدر


في بداية الأمر لم نكن ندرك كيف حدث ولما كل هذا الوئام...إن الزمان من قام بجمع وطي صفحات لم تفتح,بل حتى لم تكتب قدري أم قدرك من كتب...لكن من وحد؟القدر لعب وسخر لكن الحسرة هي أن تسخرِ.....هل أدركت كما أدركت أم كنت مدركا تتغابى تلعب مع القدر لعبة لم تكتمل بل حتى لم تكد تبدأ.
لكننا مع هذا كنا ندرك أن صفحة قد كتبت ليس الزمان فقط من خطها لكن أنت من فعلها بحروفك بنظراتك,حتى بلا مبالاتك بحيرتك عند إبتعادي وتمردك باقترابي, خطت الصفحة بحبر مكشوف يرى للعلن.قرأت كل شيء في عيناك التي حاولت إخفاءها عني ...أدركتها في تفاصيلك ولمستها من تعابيرك.
قدر هذا ليس بإرادتي ولا حتى إرادتك كأن القمر لامس الشمس أو ربما الشمس زارت القمر في ظلمته بعد غياب ليصافحهما الزمن ,فلا الشمس مدركة كم تحترق شوقا في غيابها عنه ولا القمر مدرك كم هو حالك بدون إشراقها.


                                      حياة_karis katy







السبت، 31 ديسمبر، 2011

رسائل إلى عامٍ مضى


مضيت .. بخيرك مضيت .. بسوئك مضيت .. بلياليك الثقيلة .. بنهاراتك المتعبة .. بأعيادك المعلقة .. مضيت ..
بآلامك .. بجراحك .. بقسوتك .. مضيت .. مضيت وتركت بصماتك معلقة على بابي .
لكن قبل أن تطويك الأيام وتدثرك في سجل الذكريات العتيقة وقبل أن تسدل ستائر النسيان على آخر صفحة من صفحاتك دعني أذيلها لك بكلمة عتاب كما ذيلت لي عاماً من عمري بالمرار .
أيها العام .. لقد أخذت من الأحبة الكثير .. ابتلعتهم كما يبتلع الحوت أسماكاً صغيرة تقترب منه .. مداعبة .. ملاطفة .. تتحسس ببراءة نعومة جلده وبريق عينيه قبل أن يتقد الموت في جوفه فيحصد دون استئذان أفئدة كانت ملجأً لي أمارس فيها طقوس بوحي ..
كانت صومعة لي أفرُّ إليها عند كل استراحة محارب ..
كانت قبراً أئد فيه أحزاني وآلامي وأسراري .
تمرُّ الأعياد تتوالى على عمري .. سوداءَ كباقي أيامي .. خالية من بريق أمل ..
من شعاع نور هارب ..
من خيط ضوء تائه فقد بوصلته بعد أن لفظته أنسجة الشمس حين اعترتها حالة تمرد !
وتتوالى معها أسئلة حائرة تنتحر فيها الأجوبة قبل أن تنتهي من طقوس صلاتها الأخيرة .
تصفعني للمرة الألف عبارة ( تلغى جميع مظاهرالاحتفالات بالعيد ) عبارة تدك مسامع أذني وقلبي فجر كل عيد ..
تختنق في جوفي ..
تحتبس مع ما جف من الدمع في مآقيي وتدور معي تائهة حائرة في فلك الأسئلة التي ليس لها أجوبة ..
أليس العيد للفرح ؟
فلماذا تلغى جميع مظاهر الاحتفالات ؟
وتتقاذفني الإجابات من اليمين إلى اليسار .. من اليسار إلى اليمين .. إجابات أمرُّ من علقم الصفعات ..
أوضاع قاسية في الأراضي المحتلة ..
أوضاع قاسية في لبنان ..
أوضاع قاسية في العراق ..
أوضاع قاسية في غزة هاشم ..
فلماذا أيها العام ؟
لماذا يأتي العيد في هذه الأوقات القاسية من كل عام ؟
ولماذا يقتلون العيد ألف مرة ؟

**********

غزة

غزة يا وجعي الذي لا ينتهي .. كم كان نصيبك من الأعياد المعلقة ؟
منذ متى لم يزرك العيد يا غزة ؟
منذ متى لم تعانقك صباحاته ولم تلفحك خيوط فجره بنسائم لها مذاق العيد وكعك العيد ؟

قدسي

اشتقت إليك ..
اشتقت لبيتي هناك ..
اشتقت لأحبتي هناك ..
اشتقت لطفولتي هناك ..
اشتقت لملعبي هناك .. لمدرستي .. لحارات القدس العتيقة ..
اشتقت للمسجد الأقصى ولساحات الحرم .. اشتقت لأصدقاء الطفولة وأرجوحة العيد .

*******

أيها العام .. أحلم ببيت له سقف لا تتساقط سطوره فوق رأسي عند كل علامة استفهام .. مللت البيوت المتصدعة وأسقف (الزينكو ) ..
أحلم ببيت يكون وطناً لي ولأولادي في حاضري وغدي كما كان لأبي وجدي في الأمس ..
أحلم بصبح أقبض عليه بين أصابع يدي لا يسلبه مني أحد ..
لا ينتزعه مني أحد ..
ولا يشاركني في رسم خيوطه وتشكيل همزاته أحد .
أحلم بشمس أرجوانية ساحرة الملمس تدفىء قلبي اليافع .. تدغدغ مشاعري الحالمة وتعدني بنهار لم يسبقني إليه أحد .
أحلم بتحية صباح منزوع منها الغلّ .. لها لون واحد هو لون الشمس .. ومذاق واحد هو مذاق الحب .. ورائحة واحدة هي رائحة العيد .
أحلم بمعانقة الأحبة حباً في العناق وليس رغبة ملّحة في مواساتهم ومسح آلامهم وتجفيف دموعهم وهدهدة جراحهم .
أحلم بالعيد ..
أحلم بعودتك غزة كما كنت قبل هذا العيد ..
أحلم بالعيد تحت سماء غزة ..
تحت سماء القدس ..
تحت سماء الوطن في فلسطين .
أحلم أيها العام بعامٍ جديد ..
لي فيه وطن ..
لي فيه أحبة ..
لي فيه بيت يصافحني فيه ألف عيد وعيد .


بقلم الأستاذة : ميساء 





صديقي الغالي

صديقي الغالي


شكرا يا صديقي الغالي على جبنك و غبائك وخيانتك التي زرعت بذورها في جوفي ،شكرا على لا مبالاتك التي كسرت ضلوعي و انغرست  في قلبي لتدفق شلالا من الغل ،كيف تدفق وقد كان حبا صافيا لا يسوده مكر و لا نفاق أو حتى خيانة ،كيف يخون وقد وهبك مفتاحه  وأصبحت سيده الذي شغله،كيف يخون و هو طفل برئ لا يتسلى بالمشاعر.نعم تدفق الغل بعدما كان حبا مخلصا لم يتراءى له سواك بين الوجود فقد جعلك ملاكه و فارس أحلامه ،أحبك بصدق بفقرك لا غناك ،ببساطتك وعفويتك،تدفق الغل لكنه كان حبا حنونا طاهرا يخشى عليك ولا يخشى علي.
شكرا صديقي الغالي فقد أفقتني من هدياني و علمتني أن القسوة هي من تلين القلوب .
 
 كاتي كاريس - حياة 







ما بين الأمس واليوم



ما بين الأمس واليوم وجدت فيك رجلا اخر
ما بين الأمس و اليوم تغيرت تغير الفصول الأربعة
ما بين الأمس واليوم سرت كمذنب في عرض السماء يشب لهبا
ما بين الأمس و اليوم أدرت ظهرك نحو طريق بدوني
ما بين الأمس واليوم صرت كنسر ينقض على فريسة
ما بين الأمس واليوم ما عاد زمني هو زمنك
ما بين الأمس واليوم أنبنى حاجز بيني و بينك
واليوم ما عاد لفجرك بزوغ في أيامي
واليوم صار للقطة الوديعة مخالب تنقض بها عليك
واليوم ما عاد للغتك مترجم يأسرني بها
فالأمس كنت واليوم لم تعد

 كاتي كاريس - حياة





 

أعجبتك المدونة ؟ اضغط " مشاركة "

مدينة الخواطر تزرع الرومانسية في صدر العاشق وتخلق الروح الرومانسية في تصرفاته وسكناته فإن كنت تعشق فهذه الخواطر رسول حبك وسوف تعبر عن مشاعرك .. ! فكل خاطرة لها ذوقها وايقاعها وعاطفتها .. فبعض الخواطر تداوي الجروح والبعض الآخر يغرس الشوق والآخر ينمي الحب فاحرص أن تقرأها بتمعن ... ولا تنسى ... فهذا هو ذ. نزار

المشاركات الشائعة

أصدقاء المدونة على الفيسبوك

كن واحدا من أسرتنا

جميع الحقوق محفوظة © 2011 مدينة الخواطر